مَدرسة مَازونة الفِقهية في غليزان رمز للإشْعاع العِلمي والحَضاري

الأستاذة :ليلى بلقاسم

تحولت مازونة خلال القرن السادس عشر ميلادي ونتيجة الهجرات الأَندلسية إلى مركزا للإشعاع العلمي والحضاري في المغرب الإسلامي كانت لها علاقات تأثير وتأثــــر بالحواضر الاسْلامية الأخرى كَتلمسان وندرومة و فاس … قال فيها شيخ المؤرخين أبو القاسم سعد الله في تاريخ الجزائر الثقافي ” المعروف أنَّ مازونة كانت عاصمة إقليمية بعض الوقت في العهد العثماني الأَوَّل كانت مدينة العلم والعلماء بنزول العديد من الأسر الاندلسية بهاَ، ورسوخِ أشرافهاَ وشهرة مدرستهاَ، وقد ظل بصيص نورهاَ يضيءُ، أيضاَ الظلمات أثناء الاحتلال الفرنسيْ”.ومَا زاد من تألقها العلمي تأسيس مدرسة ما زونة الفقهيةْ والتي لا زالت إلى اليوم تَــحوي النوادر من المخطوطات والكتب النادرة التي تنتظر التفاتة جادة من أجل حفظ ما تَــبقى منها وتمكينها للباحثين والمحقيقينَ من أجل تحقيقها للاستفادة منها بِقدر المُستطاع.
» اقرأ المزيد..

الجبة القبائلية رمز وتراث وأصالة منقوشة في صدور القبائليات

ليليا إغيل نسوق

الجبة القبائلية أو “ثاقندورث نلقبايل” هو اللباس التقليدي لدى القبائل ( تيزي وزو، بجاية، بويرة…) يرجع أصولها إلى مئات السنين وهي تعبير للحضارة الأمازيغية، والجبة القبائلية يتم خياطتها يدويا بإستخدام الحرير وطرز رموز وأشكال مختلفة، بإستخدام الحواشي (تسفيفث)، وتختلف الجبة من منطقة لأخرى. » اقرأ المزيد..

من ندوة جريدة السياحي الجزائرية

الإعلام السياحي فهو مخاطبة الجمهور داخل البلاد و خارجها مخاطبة موضوعية وعقلية باستخدام عوامل الجذب و التشويق في تقديم المنتج السياحي بقصد إقناع الجمهور و إثارة اهتمامه بأهمية السياحة وفوائدها للفرد و الدولة ، و تشجيعه على التعرف على مقومات السياحة ، وذلك بهدف نشر الوعي بينهم ، وحسن معاملة السائحين و معاونتهم فيما يحتاجونه. » اقرأ المزيد..

كلمة السياحي بمناسبة بلوغها العدد 100

قالوا عن السياحي بمناسبة وصولها للعدد 100

. بشير مصيطفى وزير سابق

السياحي كانت مغامرة بولوجها للإعلام السياحي في الجزائر

كلمة تحتفل جريدة ( السياحي ) بصدور العدد 100 منها وهذا انجاز عظيم في ساحة الصحف المتخصصة ويؤشر ايجابيا على بدء نضوج فكرة ( اليقظة الاعلامية ). » اقرأ المزيد..

Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات