قروض ماليــة لزبائن بريـد الجزائر وهذه هي الشروط

الجزائر – كشفت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية وتكنولوجيات الرقمنة إيمان هدى فرعون، عن إطلاق خدمة جديدة تحت مسمى “سبقلي”.

 

وهي خدمة اقتراض الأموال من مصالح مؤسسة بريد الجزائر، وسيستفيد منها الموظفون الذين يتقاضون أجورهم الشهرية عبر حساباتهم البريدية.

وأكّدت فرعون في تصريح لـ”وكالة الأنباء الجزائرية” أن هذه الخدمة ستكون للزبائن الذين لا يملكون أموالا في حساباتهم البريدية.

» اقرأ المزيد..

الرافضون للانتخابات.. هم حزب فرنسا الجديد

سليم قلالة

الرافضون للانتخابات هم باستمرار غير القادرين على الفوز فيها. إما يُزوِّرونها أو لا يجرُونها أصلا. هم أبناء فرنسا وأذنابها الذين مازالوا يريدون الاستمرار في التحكم برقابنا بعد كل ما عرفناه من مآس على أيديهم. أما أبناء الجزائر فهم مَن يقبلون بالانتخابات وينتصرون فيها حتى ولو نظمها أبناء فرنسا وأذناب حزب فرنسا في الجزائر بشرط واحد أن يكونوا واعين مُنظَّمِين ومُجنَّدين. في 1992 نظمها أحد رموز هذا الحزب الجنرال “العربي بلخير”، وكان وزيرا للداخلية ومُتحكِّما في كل الولاة وفي جميع دواليب الحكم، ومع ذلك، عندما كان أبناء الجزائر يثقون في أنفسهم، صادقين، غير مختفين وراء شعارات برّاقة، دخلوا هذه الانتخابات وفازوا فيها على مرتين، البلدية سنة 1990 والتشريعية سنة 1991. أما اليوم، فإن أبناء فرنسا الجدد يتحجَّجُون بضيق الوقت وبوجود وزير داخلية لا هو العربي بالخير ولا هو مُتحكِّم في دواليب السلطة، ليس للمطالبة بانتخابات حرة ونزيهة، لأنهم يعرفون أنهم سيخسرونها مُسبَّقا، إنما للمطالبة بمرحلة انتقالية يتلاعبون فيها بالدولة وبالانتخابات مرة أخرى كما شاؤوا. ويُغالطون الرأي العام باسم غياب الضمانات وباسم بقاء العصابة، في حين أنهم هم العصابة، ورموزهم هي الآن في السجن، وفي السجن لا يستطيعون تزوير الانتخابات…

» اقرأ المزيد..

حفتر يتراجع عن أقواله ويتهم قطر

بعد أيام من الزوبعة التي أثارتها تصريحاته بنقل الحرب إلى الجزائر، بسبب اختراق جنود جزائريين الأراضي الليبية، حسبه، تراجع اللواء خليفة حفتر عن أقواله عبر مؤتمر صحفي نشطه الناطق باسمه.

وقال العميد أحمد المسماري  “العلاقات الجزائرية الليبية أكبر من ما أسماه الفوضى الإعلامية التي أثارتها قناة الجزيرة القطرية، وأفكارها الشيطانية”. » اقرأ المزيد..

عالم الرياضيات وأيقونة معهد الحياة الشيخ الراعي في ذمة الله.

الجزائر تودع علما من اعلامها وقطبا من أقطاب المدرسة البيوضية.
عالم الرياضيات وأيقونة معهد الحياة الشيخ الراعي في ذمة الله.

 فجعت الأمة الجزائرية وأهل مدينة الشيخ إبراهيم بن بيوض على وجه الخصوص صباح أمس الثلاثاء بخبر رحيل أحد أعلام وفرسان الجزائر علما ووقارا وإصلاحا وجهادتا في سبيل تحقيق الحرية والاستقلال، ويتعلق الأمر بالشيخ محمد بن بالحاج العايب المعروف بالشيخ الراعي.
» اقرأ المزيد..

قانون الاتصالات ينهي عهد احتكار “إتصالات الجزائر”


أنهت الجزائر عهدا متد لخمسة عشر سنة احتكرت فيه اتصالات الجزائر بشكل مطلق خدمات الهاتف الثابت والإنترنت ليفتح المجال مرة أخرى أمام الخواص ويشعل المنافسة التي من شأنها خفض أسعار الإنترنت.
» اقرأ المزيد..

1 2
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات