تمتمة ..

 

بقلم : فوزية شنة / الجزائر

 

شرب قهوته على عجل  ..تمتم  لم  تتبين ما قاله  بوضوح لكنها أدركت أنه منزعج   منها
..قضت يومها تفكر في  طريقة ترضيه بها رغم أنه لم تكن تعرف السبب ،  حضرت له طعاما شهيا   وقهوة ويعض  من الشاي والمكسرات كما كانت  تسمع من أمها وصديقاتها  (أقرب طريق لقلب الرجل  بطنه) تأخرت عودته على غير عادته ،إتصلت به  ،هاتفه مغلق  ،اتصلت بحماتها  ، هاتفها أيضا مغلق ،اتصلت  بأخواته لا أحد ردَ عليها  ،حاولت الاتصال بصديقه المقرب  أجابها أنه في اجتماع هام وانقطع الاتصال..قررت أن تهاتف  والدتها   وتشرح لها  الظرف   ..فأجابتها سأكون عندك بعد لحظات ..رنَ هاتفها  ردت  معتقدة انه زوجها   :مرحبا   ..صوت غريب من الجهة ،الأخرى يرد   عليها :حادث مرور خطير وقع لصاحب هذا الهاتف  وهو الآن في طريقه الى المستشفى  ..طلبت من المتصل بعض التفاصيل  .ثم اتصلت بوالدتها  ليكون اللقاء في المستشفى ،استقلت سيارتها  وغادرت بيتها  وهي تدعو ربها أن يحفظ لها زوجها  ويعيده اليها والى أولاده سالما  ..وصلت الى المستشفى وجدت  والدتها في انتظارها » إقرإالمزيد

عطر الذكريات..

مرّ بجانبها،وقد ترك رائحة عطر من زجاجة باريسية كان يخبئها في جيب معطفه،وصعد إلى غرفته في الطابق العلوي .

دخلت هي إلى غرفتها بعدما تذكرت لحظة اللقاء الأول،راحت تبحث في خزانتها عن صور تحفظ الذكريات الجميلة؛الابتسامة لم تفارق وجهه وهو على أريكته الجلدية ومائدته ذات الزخرفة الشامية .

– ما أطيب قهوتك يا سيدة البيت ..! » إقرإالمزيد

1 9 10 11

Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات