الملتقى المغاربي الأول للقصة القصيرة جدا

                                              خطــوة أولى… ناجحـة..

كتب بختي ضيف الله 

اختتمت فعاليات الملتقى المغاربي الأول للقصة القصيرة جدا بمدينة عين البيضاء ولاية أم البواقي تحت رعاية وزير الثقافة وبإشراف مباشر من والي الولاية وبتنظيم من مديرية الثقافة بإدارة مديرها الأستاذ علي بوزوالغ، وبالتعاون مع جمعية جسور الثقافة والإبداع برئاسة القاصة السيدة: رقية هجريس، وهذا يومي 10 و 11 من شهر أفريل 2018. » اقرأ المزيد..

Sort d’une innocence

Dr A.Ben khadir

Ô cette offrande paisible!
Quelle essence sensible !
Qui dort ,les yeux ouverts
Noyés d’émeraudes verts.
De bon coeur pour t’offrir,
De sages mots pour te dire:
En ce temps si maudit,
D’hérésies,des on-dit.
Gare bien! à la faim du loup,
Aux gens qui refoulent leurs maux,
A la nuit sombrie,
Au mal de ce qui brille.
» اقرأ المزيد..

رِجَـالُ الحِــمَايَة المَــدَنِيَّـة

رحو شرقي

نَحْنُ رِجَالُ الحِمَايَةِ …
كُلُّ يَـــدٍ تَحْمِــــلُ رَايَــة …
نُـلَبــِّي نِـــــدَاءَ اللَهْــفَـانْ … 
مِنْ شُــيُــوخٍ وَوِلِّــــدَانْ …
نَحْـــنُ سلـيــل نُوفَــمْـبَــرْ…
نَحَــمِّي الوَطَنَ وَاللّهُ أَكْبَرْ…
اِسْــأَلُوا عَـنَـا الغَـــابَاتِ وَالوِدْيَــانْ…
اِسْــأَلُوا عَـنَـا البَحْـــرَ والشُّـطْـــآنْ…
إِنَّـهَــا رِسَـــــالَةُ الإِنْسَــــــانْ …
» اقرأ المزيد..

مَتاهَة

جمال الدين خنفري

أَسْقَطَ منْ حُسْبانِه الزَّمن، اِكْتَحلَتْ أيَّامُه بِرَمادِ الْقَحْط، اِنْتَفضَتِ الْأَحْلامُ الْمُؤَجَّلَة في داخِلِه، حَمَل حَقيبَةَ السَّفَر، قادَتْه قَدَماهُ إلى الْمَحطَّة،هَدَّه الصَّبْر و الانْتِظار، اِسْتفزَّتْه عَقارِب السَّاعَة بِرَتابَتِها ، لاحَ قِطارُ الْمُسْتَقْبَل، اِسْتوْفَى حَظَّه من الْعَدد، مَرَق دونَه كالسَّهْم، تسمَّرَ في مَكانِه، أَطْلق ضَحْكَةً هِسْتيريَّة، غُيِّبَ ما وراء الشَّمْس. » اقرأ المزيد..

الرداءُ المُدلهم

سعاد إلزامك

تكالبوا عليها بقيمهم ، تواتروا جميعا لتكبيلها بها ، أنبأوها بقرارهم المحتم و مصيرها الأبدي ، حاولت ردعهم بمستحدثات العصر ، نكثوا إلى رجعيتهم . خرجت من بينهم تنوء بعبء هذا النبأ المتوقع بكل مرارته و قسوته ، لاعنتهم بكلماتها عبر أثير سمموه بتقاليد بالية لم تغيرها أديان و لا حداثة علمية ، نددت بكل الوعود ، شجبت كل المواثيق غير عابئة بتجهم قدرها .
في طريق عودتها صارعتها ثلة من ظنون و قليل من يقين حتى أوشكت على أن تودي بالبقية الباقية من روحها ، تحاجوا من أجل جلد انكسارها ، طافوا سبعاً على جَلَدِها أمام جبروت قومها المعهود . استقلت زورق الصبر ليُقلها عبر بحار الغضب المكبوت بصدرها ، تلقفتها أعاصيره الرافضة لخنوع يأسها ، أغرقتها سيول تحديهم لأحقيتها في حياة نقية ، صارعت أمواج زائفة للهدوء حتى دلفت حجرتها ، قبعت في غياهب الصمت بذلك الركن القصي من المنزل .
» اقرأ المزيد..

1 2 3 12
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات