سنية

الشِّعرُ

الشِّعرُ مُبتدَأُ الطّريقِ وآخرُهْ
يتآلف الضدّانِ حينَ نُسافرُهْ
هيّأتُ للحرف النبيِّ مدامعي
حبْرًا إذا تُخْفي المدادَ محابرُهْ
طِفْلٌ على العهد القديمِ لقومِهِ
بينَ الدّروب تقاذفتْهُ عشائرُهْ
قدّامَ سُنبُلَةٍ يحاورُ حُلمَهُ
لمْ يدْرِ أنّ النّائباتِ تُحاورُهْ
مسْتأنسا كان الفتى بحروفهِ
» إقرإالمزيد

أقلام

مجلة أقلام الجزائرية ، عدد جديد

يتعزّز إصدارنا الجديد ممثلا في العدد الثاني عشر من مجلة أقلام “الجزائرية” بشيء من التميّز عندما تتمدّدُ في هذا العالم لتكونَ فضاءً رحبًا ليس للأقلام الجزائرية فحسب وإنما لعديد الأقلام العربية التي أسعدنا انضمامها إلى هذه الجوقة الرائعة التي عزفت لحنا راقيًا خالدًا عنوانه الأدب الراقي الجميل والمتعة الشهية في زمن الضحالة و » إقرإالمزيد

ام البنين

بعد الخمسين

بقلم/أم البنين/الجزائر

أوْغَلتْ النّظرَ في صفْحَةِ مرآتِها،تَراءَت لها ملامحها مختلفة هذا الصّباح،بدَت مُجْهضة التفاصيل.. شيء من التجاعيد تزحف،تَصْحو كالاحاديث الغافية،تحت الذقن،حول العنق،و البعض الآخر توزع حول سفوح عينها.! تسَلّلَت أناملها تتلمس بعضا من تلك التجاعيد،ذلك التهدل،تحاول دون جدوى إصلاح ما أفسدته الأيام،لتعيد بعض النضارة المصطنعة،تملك قلبها الفزع إحتلتْها قَشَعْريرة مفاجئة.!وكأنها لم تلمح ما اعتراها قبل هذا الصباح.! » إقرإالمزيد

منال

لأوّل مرة “منال مزهود” أصغر روائية في الجزائر تفتح قلبها لــ”الحوار”:

” أحبُّ كلَّ منافٍ للاعتيادية ولا هوية لي من دون الكتابة”

 
“أصارعُ الحروف لكي أنالَ مكانًا بين أسطر مذكرتي يدفعني إلى أوجِ النشوةِ و يسافرُ بي إلى عالمِ المُثل، و اعتباري أصغر روائية على مستوى الوطن قد فاجأني، خاصة و أنَّ أصغرَ روائية على مستوى الوطن العربي في مثلِّ سنِّي”. » إقرإالمزيد

1 2 3 5
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات