زطشي يعيش “أسعد أسبوع” في حياته

يعيش الرئيس الجديد للفاف خير الدين زطشي “أسعد أسبوع” في حياته، كيف لا وهو الذي حقق إنجازان كبيران جدا في مشواره كمسيّر كروي في ظرف 5 أيام فقط، فبعدما تمكّن يوم الإثنين (20 مارس 2017) من اعتلاء سدة الرئاسة للإتحادية الجزائرية لكرة القدم، حقّق الفريق الذي يرأسه ويموّله نادي أتليتيك بارادو يوم الجمعة (24 مارس 2017) الصعود رسميا إلى مصاف بطولة المحترف الأول.

والأجمل فيما حققه زطشي من إنجازات خلال أسبوع، أنه كان أصغر رئيس يتولى رئاسة الفاف (51 عاما)، بالإضافة إلى أنه حقّق ثاني صعود لفريقه بارادو إلى الدرجة الأولى في ظرف 23 عاما، بعد الصعود الأول الذي كان موسم 2005-2006 قبل أن يسقط في عام 2008. علما أن نادي أتليتيك حيدرة تأسس في عام 1994.

 الأمر الآخر الذي يزيد في سعادة زطشي وعليه الافتخار به والسير منتشيا مرفوع الرأس، هو أن تحقيق نادي بارادو للصعود كان بجدارة واقتدار، بفضل مجموعة من الشبان أغلبهم من خريجي أكاديمية الفريق، فتخيلوا من ضمن 25 لاعبا اعتمد عليهم الفريق طيلة الموسم يوجد 4 لاعبين فقط تم جلبهم خارج الفريق، بينما 21 لاعبا آخر هم من أبناء الفريق وخريجي أكاديميته.  

 مفخرة أخرى لزطشي، هو إقدامه على التفريط في أفضل عنصر لديه خلال فترة التحويلات “الشتوية” الأخيرة وهو صانع الألعاب زكرياء منصوري لصالح مولودية الجزائر ومع ذلك حقق فريق بارادو هدفه وهو الصعود وذلك قبل 4 جولات على إسدال الستار على بطولة الدرجة الثانية مع ناقص مباراة أمام فريق مولودية العلمة.

القراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WordPress spam blocked by CleanTalk.
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات