من بقايا القصيدة

شعر:نورا القطني

أنا وصمتي كتبنا قصيدة تليق بعالمك
ولكن ورقتي جافةٌ قاسيةٌ لا تتّسِع لأحلامك
قلمي أرهقته وحدتي
وما عاد المِعطف يقيني برد الروح
ولا المكان يملكني ولا سماؤك
هشاشة تغمرني

وهي تلملم أثار حديث لم نتقاسمه بعد
طريقي من نور التفاؤل يعرف أزقّة المرور
يتحاشى أرصفة تسقط الدّمعة فيها
أبني عالمي بابتسامة أُنقِذُ بها ما تبقّى من حنين
لِأستيقظ والصّدقُ يَصحبُني
يَطلبني
بل يَحكمني
يمقت من خان وباع
فالأسير أسير القلب لا يُطاع
وطينته عظُمتْ ذنوبُها
لا تريد الإستماع

نورا القطني
02/03/2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WordPress spam blocked by CleanTalk.
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات