الخارجية: سميرة مواقي تصل اليوم إلى الجزائر

أكد الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف، الخميس “أن سفارة الجزائر بالعراق أشرفت على مرافقة الصحفية الجزائرية التي أصيبت مؤخرا بالعراق سميرة مواقي إلى مطار بغداد للعودة إلى الجزائر.

وردا على سؤال لوكالة الانباء الجزائرية بخصوص ما استجد في قضية الصحفية سميرة مواقي، أوضح بن علي شريف أن “فريقا من سفارتنا أشرف على مرافقتها وأعضاء أسرتها لمطار بغداد للمغادرة والعودة إلى الجزائر”.

وأضاف يقول”نسجل بارتياح التطور الإيجابي للوضع الصحي العام للصحفية الجزائرية سميرة مواقي بناني، وقد تأكد هذا التحسن في حالتها الصحية من خلال الفحص الدقيق الذي أجري لها يوم أمس من قبل أعضاء الفريق الطبي الذي أجاز لها السفر وأوصى بضرورة التزامها بالراحة التامة أثناء فترة النقاهة، نظرا لحالتها النفسية الصعبة جراء الجروح الخطيرة التي أصيبت بها”.

وعبر عبد العزيز بن علي شريف، بالمناسبة، على امتنانه “للأشقاء العراقيين لتكفلهم الأخوي بها منذ إصابتها” منوها في الوقت ذاته “بالاهتمام الذي حظيت به من قبل السلطات العليا والحكومة في العراق الشقيق، وهذا ما بدا جليا سواء من خلال الرعاية الصحية التي تلقتها أو من خلال تعاطف الشعب العراقي معها”، وأضاف “وقد لمسنا هذا الاهتمام على كل المستويات لدى الإخوة العراقيين بمناسبة المتابعة اليومية لحالتها من طرف سفارتنا في بغداد”.

وذكر الناطق الرسمي للوزارة في هذا الإطار أن قضية الصحفية سميرة مواقي بناني “كان قد تم التطرق إليها بإسهاب من قبل رمطان لعمامرة، وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمناسبة اللقاء الذي جمعه بنظيره العراقي الدكتور إبراهيم الأشيقر الجعفري على هامش أشغال الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان” .

وقال إن الوزيرين لعمامرة والجعفري عالجا “من بين ما عالجاه ملف التعاون الثنائي في المجال القنصلي”.

 

القراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WordPress spam blocked by CleanTalk.
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات