لا وجود لـ”داعش” في الجزائر والجيش قضى على أتباعه

تبنى التنظيم الإرهابي المسمى “داعش”، الإعتداء الإجرامي الذي استهدف الأمن الحضري الثالث عشر بباب القنطرة في قسنطينة ليلة الأحد، ولم يقدم البيان تفاصيل الهجوم، سوى تأكيد مسؤولية التنظيم عنه، فيما يرى خبراء أمنيون أن لا وجود لـ”داعش” في الجزائر، والأمر لا يتعدى سوى محاولة هذا التنظيم إثارة حرب نفسية وإعلامية على العالم، من خلال تبنيه لجميع العمليات والهجمات الإرهابية.

نشر داعش الإرهابي، الإثنين، بيانا بثته وكالة أعماق التابعة له، أكدت من خلاله مسؤولية التنظيم على “العملية الإرهابية” التي حاول فيها إرهابي باستعمال حزام ناسف استهداف الأمن الحضري 13 بولاية قسنطينة.

وقال الخبير الأمني اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد لـ”الشروق”، “لا وجود لـ”داعش” في الجزائر وقوات الجيش لم تترك له أثرا وقضت على الإرهابيين الذين لهم علاقة مباشرة بهذا التنظيم”، وأكد أن داعش يعتمد استراتيجية لفرض حرب نفسية وإعلامية لتثبيت وجوده من خلال تبني جميع العمليات والهجمات الإرهابية الفردية والجماعية ليس في الجزائر فقط، بل في جميع أنحاء العالم وهو الأمر الذي “نطلع عليه كلما تعرضت دولة ما لهجوم إرهابي”.

وأضاف المتحدث، العمليات الفردية التي يقوم بها ما يطلق عليهم “الذئاب المعزولة”، على شاكلة ما حدث في قسنطينة، يمكن أن تحدث في مختلف مناطق العالم وداعش يتبناها حتى يقول للعالم “أنا هنا”، ولكن هذا غير صحيح، خاصة في الجزائر.

من جهته، أكد الخبير والمحلل الأمني  بن عمر بن جانة لـ”الشروق” أن “داعش”: “يتبنى جميع العمليات الإرهابية كيفما وأينما وجدت”، موضحا أن بقايا الجماعات الإرهابية التي تنشط في الجزائر لا تنتمي إلى داعش والمجموعة التابعة لهذا التنظيم تم احتواؤها والقضاء عليها من طرف قوات الجيش.

وأضاف “العملية التي استهدفت مركز الشرطة بقسنطينة تدخل في إطار المزايدات التي يقوم بها “داعش” لإثبات وجوده بالرغم من أن هذا التنظيم فاقد للمصداقية.

بالمقابل، وجهت المديرية العامة للأمن الوطني وكذا مصالح أمن ولاية قسنطينة صبيحة الإثنين، رسالة شكر لمواطني قسنطينة على وقفتهم مع عناصر الأمن بعد أن هب عديد كبير منهم صوب  عين المكان وكذا إلى المستشفى الجامعي بقسنطينة للاطمئنان على الحالة الصحية لرجال الشرطة وتقديم الدعم المادي والمعنوي للجرحى.

كما أكدت وزارة الداخلية في بيان لها أن محاولة الاعتداء الإرهابي على مقر الأمن بقسنطينة “لن تقلل بأي شيء من عزيمتنا وجاهزيتنا للتصدي لكل فعل يرمي إلى المساس بأمن الأشخاص والممتلكات”.

 

القراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات