بياضٌ أسودْ

شعر:يوسف الطويل

هـواك فرض على الوجــدانِ لا نفْــلُ
هـواك تمْــرٌ و إحساسي بـــه نخْــلُ

العشـقُ يعلـو على الأزمــانِ قاطبــةً
فالشيـخ في عشقهِ يا حلوتي طفْــلُ

و الروح تــأوي لمـنْ تهـوى بلا رشَــدٍ
و ليس للشــوقِ يـــا مجنـونتي عقْـلُ

هـواك يـــا أنتِ لا تحـويـــه أمـكـــنةٌ
في البرّ موجٌ و في أنـهـــــارهِ رمْــلُ

عشقي فيــوضٌ و أشـواقٌ تـلازمـني
و دونـــكِ العشــقُ يـتْمٌ مــا لــه أهْــلُ

لـوْلا بقــايا مِنَ الآمــــالِ .. تجْــمعنا
مـا قـــالَ عنْـترة العبْـسيّ يــا عبْـــلُ

منْ مقلتيكِ شموسُ الحسنِ قَدْ بزغتْ
و منْ رمـوشكِ حَــلّى شهـدهُ النحْــلُ

يـا جذعَ روحي أيـا حسـناءُ معــذرة
الغيـدُ نسـخٌ و لصقٌ . وحدك الأصْلُ

إنّي أحبّـــكِ قبْــــل القبْـــلِ شــاعـرةً
و مـا لقبْــلي إذا أحبـبْـــتني قـبْــــلُ

لا تشكـريـني على مــدْحٍ أتى ثـمــلا
لـكـنْ لكِ الشكـرُ و العرفانُ و الفضْلُ

يــا نجمة الشرْقِ ذاتي بالهوى أفلتْ
متى أجيـبي يحيـنُ الأنْسُ و الوصْلُ

العشــق بعْـدكِ مـوتٌ لا ضميــرَ لــه
و العيــشُ لوْ تصرميني خلْـدهُ قتْــلُ

حتّى بيـاضي بياضٌ أسـودٌ قـلِــقٌ
أمّـا نهــاري إذا لَمْ تطـلـــعي ليــلُ

عفــريتتي مسُّكِ الصـوفيّ ألهـمني
لـمّا تمـــاهى بـروْعي شـاعرٌ فحْــلُ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WordPress spam blocked by CleanTalk.
Scroll Up
التخطي إلى شريط الأدوات